×

خدمة المقارنة

مقارنة  الخدمات

حقل المقارنة × قرض صناعي × طلب رخصة محل (الأفراد) × طلب الغاء اتفاقية صناعية (الشركات) × طلب تصريح دخول موقع صناعي (الشركات) × طلب رخصة بناء جديد (الجهات الحكومية) × طلب إلغاء تخصيص/اتفاقية تجارية (الجهات الحكومية) × المتجر الإلكتروني
الوصف تسهل منصة خدمة القرض الإلكتروني طلبات القروض لقطاعات الطاقة واللوجستيات والتصنيع والتعدين كما أن الهدف من الخدمة هو تمكين القطاع الخاص في المملكة العربية السعودية من خلال تحسين تجربة العملاء، وتحسين العمليات، وتقديم خدمات ومنتجات جديدة بكفاءة وسرعة وشفافية تلبي احتياجات السوق الصناعية. و المنصة تقوم بشكل أساسي على أتمتة دورة حياة القرض الكاملة، والتي تبدأ بتقديم الطلب حتى سداد المدفوعات كما تساعد المنصة الإلكترونية على تسريع وتحسين مستوى الخدمة وتوفر متابعة فعالة للطلبات من خلال الأتمتة الكاملة للعمليات الأساسية مع الخدمات المرتبطة بالهيئات الحكومية. تتيح هذه الخدمة للمستثمرين امكانية التقدم الكترونيا بطلب رخصة محل. تتيح هذه الخدمة للمستثمرين امكانية التقدم الكترونيا بطلب الغاء اتفاقية صناعية. تتيح هذه الخدمة للمستثمرين امكانية التقدم الكترونيا بطلب تصريح دخول موقع صناعي. تتيح هذه الخدمة للمستثمرين امكانية التقدم الكترونيا بطلب رخصة بناء جديد. تتيح هذه الخدمة للمستثمرين إمكانية التقدم إلكترونيًا بطلب إلغاء تخصيص/اتفاقية تجارية. عبر هذه الخدمة يمكن للمستثمر شراء المنتجات الموفرة من قبل هيئة المساحة الجيولوجية السعودية كالتقارير والكتب والخرائط الجيولوجية.
ملاحظات
  • يتم تعبئة النموذج لطلب الخدمة بعد تسجيل الدخول.
-- -- -- -- --
  • يمكنك الاستعلام عن المعلومات المكانية وغير المكانية الخاصة بأنشطة الهيئة من خلال المستكشف الجيلوجي.
مدة الإنجاز -- --
  • 30 يوم.
  • 5 أيام.
  • 18 يوم.
  • 30 يوم.
--
الخطوات --
  •  تقوم صفحة الطلب بعرض معلومات المستثمر الشخصية.
  • يقوم المستثمر بتعبئة الحقول المطلوبة في الطلب.
  • كتابة الملاحظات.
  • إضافة المرفقات.
  • ثم اتخاذ القرار.
-- --
  • تقوم صفحة الطلب بعرض معلومات المستثمر الشخصية.
  • يقوم المستثمر بتعبئة الحقول المطلوبة في الطلب.
  • كتابة الملاحظات.
  • إضافة المرفقات.
  • ثم اتخاذ القرار.
-- --
مدة الانجاز --
  • 11 يوم.
-- -- -- -- --
Loading...
loader
الرجاء الإنتظار ...
Loading...
loader
الرجاء الإنتظار ...